ولم يضيع بودبوز أي ركلة جزاء في مشواره في أوروبا، حيث سجل اللاعب المنتقل حديثا إلى سلتا فيغو الإسباني، 21 ضربة من أصل 21 نفذها.

جاء الألماني ماكس كروزه لاعب فيردر بريمن، والأوروغواياني كريستيان ستواني، لاعب جيرونا الإسباني، متعادلين في المركز الثاني، برصيد 16 ضربة ناجحة من أصل 16.

وحل الجزائري نبيل بن طالب رابعا، برصيد 14 ركلة ناجحة من أصل 14، آخرها ركلتين نفذهما بنجاح لفريقه شالكه الألماني أمام مانشستر سيتي الإنجليزي بدوري أبطال أوروبا، الأربعاء.

وجاء البرازيلي فابينيو نجم ليفربول الإنجليزي خامسا، بتسجيله 21 ركلة جزاء من أصل 22، جاءت معظمها مع فريقه السابق موناكو الفرنسي.

وخلت قائمة الـ25 الأوائل من نجم برشلونة ليونيل ميسي، بسبب سجله “المتذبذب” في تنفيذ ضربات الجزاء، فيما حل البرتغالي كريستيانو رونالدو في المركز 23، حيث سجل 98 ركلة جزاء ناجحة في أوروبا من أصل 114، أي بمعدل نجاح 86 بالمئة.

وشهدت القائمة لاعبين آخرين من أصول عربية، هم الفرنسي ذو الأصول التونسية حاتم بن عرفة، الذي حل في المركز السابع برصيد 14 ضربة من أصل 15.

كما جاء الفرنسي من أصول تونسية وسام بن يدر، نجم إشبيلية الإسباني، في المركز 18، برصيد 13 ضربة ناجحة من أصل 15.