وبحسب البيان فإن “الوزارة تقوم بكل ما يلزم لردع إسرائيل عن خروقاتها الفاضحة وتعريضها حياة اللبنانيين للخطر، الأمر الذي لا يجب أن يخيف المواطنين والسياح والزوار، من أخطار أمنية على حياتهم لدى توجههم من وإلى لبنان”.

 وجاء موقف بيروت، بعد بيان سابق لوزير الخارجية اللبناني دان فيه الغارات الجوية الإسرائيلية، التي استهدفت سوريا من الأجواء اللبنانية مؤخرا، والتي عرضت سلامة الطيران المدني للخطر.

ووفقا للبيان فإن المقاتلات الإسرائيلية حلقت بشكل مخالف للقواعد الدولية المعمول بها، في الوقت الذي كانت تقوم فيه، طائرات مدنية بالهبوط والإقلاع من المطار، مما وضع هذه الطائرات في دائرة الخطر نتيجة تبادل إطلاق الصواريخ بين المقاتلات المعادية والدفاعات الجوية السورية، بالإضافة إلى تعرض أنظمة الأقمار الصناعية اللبنانية، التي تستخدمها الطائرات المدنية إلى التشويش.